In order to bring you the best possible user experience, this site uses Javascript. If you are seeing this message, it is likely that the Javascript option in your browser is disabled. For optimal viewing of this site, please ensure that Javascript is enabled for your browser.
Newsroom_detail  

إبحث في غرفة الأخبار

تصفية النتائج

ورشة عمل عن البيئة المستدامة لتكنولوجيا المياه والطاقة | Qatar University

ورشة عمل عن البيئة المستدامة لتكنولوجيا المياه والطاقة

2020-01-16
جانب من الورشة

نظمها مركز المواد المتقدمة بجامعة قطر

نظمت وحدة تكنولوجيا المياه التابعة لمركز المواد المتقدم في جامعة قطر لمدة يوم واحد "ورشة تقنية حول البيئة المستدامة لتكنولوجيا المياه والطاقة " في جامعة قطر في 13 يناير 2020. حضر الورشة عدد كبير من الباحثين. والطلاب من الأوساط الأكاديمية والصناعية.

حيث تبادل عدد من الخبراء من الأوساط الأكاديمية والصناعية خبراتهم بما في ذلك كونوكو فيليبس قطر وتكساس إيه أند إم قطر وجامعة كيونغ بوك الوطنية وكوريا وإكسيونا قطر تجاربهم وأحدث التطورات التكنولوجية في مجال المياه والطاقة والبيئة. وفي كلمته الافتتاحية ، قال الدكتور ناصر النعيمي ، مدير مركز المواد المتقدمة إن الهدف من هذه الورشة هو تلبية احتياجات صناعة تحلية المياه في قطر مؤكدا أن المركز يقوم بالتواصل مع الصناعة لتقديم الدعم الفني والتدريب حيث تتوسع صناعة تحلية المياه في قطر ، وبالتالي هناك حاجة للبحث العلمي والدعم الفني. ناقش المتحدثون في الورشة الممارسة الحالية والتقنيات المبتكرة لمعالجة المياه وأساليب توفير الطاقة واستراتيجيات الحد من ثاني أكسيد الكربون و لتحلية مياه البحر لأن عمليات التحلية الحرارية هي واحدة من المصادر الرئيسية لانبعاثات ثاني أكسيد الكربون حيث حققت الكفاءة المتزايدة في أجهزة استعادة الطاقة تخفيضات كبيرة في الطاقة ، مما أدى إلى استهلاك الطاقة لتحلية مياه البحر بأكثر من 50 في المائة. وتمت مناقشة التقنيات والإستراتيجيات الخاصة بإدارة ثاني أكسيد الكربون في ورشة العمل حيث تساهم محطات التحلية الحرارية في زيادة انبعاثات ثاني أكسيد الكربون.

تحدث البروفيسور سيد جافيد ، أستاذ كرسي ومنسق الفعالية في كلمته ، عن الأساليب المبتكرة لتحلية مياه البحر بالتناضح العكسي الفعال في استخدام الطاقة. وأشار إلى أن قطر تتحول من تحلية المياه القائمة على الغشاء إلى تكنولوجيا التناضح العكسي القائمة على الغشاء بسبب الفوائد الاقتصادية والبيئية ، مؤكدا أن تحلية مياه البحر مهمة استراتيجيا لدولة قطر بسبب التطور السريع للبنية التحتية ، وتم تحديد الزراعة والمياه على أنها التحدي الكبير في رؤية قطر الوطنية 2030. يجب أن تكون تقنيات تحلية المياه المبتكرة التي تقلل من تكلفة إنتاج المياه والأثر البيئي أكثر التحقيق ، وقال الدكتور جافيد إن دمج العديد من الأساليب الواعدة قد توفر حلول جذابة وجذابة.

وفي ختام ورشة العمل ، شكر الدكتور دونج سوك هان ،استاذ مساعد بمركز المواد المتقدمة،جامعة قطر، المتحدثين والمشاركين على جعل ورشة العمل حدثًا ناجحًا من خلال مشاركة التقنيات الحديثة في مجال المياه والطاقة مع الجمهور. لمتابعة المهمة الرئيسية لوحدة مياه الصرف الصحي للأمن المائي في قطر .

ملفات ذات صلة
  • د ناصر عبد الله النعيمي
  • الدكتور دونج سوك ،استاذ مساعد بمركز المواد المتقدمة،جامعة قطر