In order to bring you the best possible user experience, this site uses Javascript. If you are seeing this message, it is likely that the Javascript option in your browser is disabled. For optimal viewing of this site, please ensure that Javascript is enabled for your browser.
Newsroom_detail  

إبحث في غرفة الأخبار

تصفية النتائج

جامعة قطر تنظِّم معرض كتاب البرنامج التأسيسي (قصص من التراث القطري) | Qatar University

جامعة قطر تنظِّم معرض كتاب البرنامج التأسيسي (قصص من التراث القطري)

2019-07-21 00:00:00.0
FP Director Dr. Hezam Al-Awah was present to open the exhibition

جامعة قطر تنظِّم معرض كتاب البرنامج التأسيسي (قصص من التراث القطري)

أطلق فريق التوعية الثقافية التابع للبرنامج التأسيسي بعمادة الدراسات العامة بجامعة قطر مؤخرًا معرض كتاب البرنامج التأسيسي: قصص من التراث القطري. عرض المعرض أعمال ورسومات طلبة قسم اللغة الإنجليزية في البرنامج التأسيسي لإبراز تميز طلبة البرنامج ولإلهام طلبة جامعة قطر لتحقيق التميز في مهارات اللغة الإنجليزية. معظم القصص المعروضة تروي وتجسِّد بطولات شخصيات قطرية وكيف ذلل فيها القطريون الأوائل التحديات لحقيق منافع جمة للقبيلة والمجتمع الحديث على حد سواء.

افتتح المعرض مدير البرنامج التأسيسي د. حزام العوة، وشارك أكثر من 100 من طلبة قسم اللغة الإنجليزية بالبرنامج التأسيسي بـ 22 قصة من الفولكلور والأساطير والحكايات القطرية. كما حضر الافتتاح المدير المساعد للشؤون الأكاديمية في البرنامج التأسيسي، الدكتور نديم هاشم، ومساعد المدير لشؤون الطلبة في البرنامج التأسيسي، أ. حياة الصمد، والرئيس المشارك للجنة الدعم الطلابي في البرنامج التأسيسي أ. شمسة الرشيدي، ورئيس فريق التوعية الثقافية أ. جيفري ماجارد، والطلبة مؤلفي الحكايات، والمحررين والمترجمين أعضاء هيئة التحرير، وأعضاء هيئة التدريس بفريق التوعية الثقافية وشؤون الطلبة في البرنامج التأسيسي.

وفي تصريحٍ لهُ، قال مدير البرنامج التأسيسي، د. حزام العوة: "إن فريق التوعية الثقافية في البرنامج التأسيسي دعم طلبة قسم اللغة الإنجليزية في البرنامج التأسيسي لإثبات أنهم يمتلكون مهارات كتابية عالية في اللغتين العربية والإنجليزية، وأنهم يتمتعون بقدرات فنية ومهارات ابداعية متميزة. فإحياء مجموعة ممتازة من القصص الشعبية القطرية الأصيلة وعرضها اليوم لهو شكلٌ من أشكال براعة طلبتنا وتفانيهم". وأضاف الدكتور العوة: "إنني فخور جدًا بهذا الإنجاز الرائع لطلبتنا، كما أنَّ البرنامج التأسيسي سيواصل دعم جميع المبادرات الطلابية؛ لتوفير بيئة جامعية خصبة تساعد الطلبة على استكشاف إمكاناتهم وتحقيق تطلعاتهم وأهدافهم".

من جانبها، قالت الأستاذة حياة الصمد، مساعد المدير لشؤون الطلبة في البرنامج التأسيسي بعمادة الدراسات العامة: "إن البرنامج التأسيسي لا يهدف إلى تعزيز مهارات الطلبة في اللغة الإنجليزية فحسب بل يهدف أيضًا إلى توفير فرص تعزز مشاركة الطلبة في الأنشطة الاجتماعية لتشجيع الطلبة على تطوير أنفسهم كأعضاء ناشطين في المجتمع".

وأضافت الأستاذة الصمد: "إن الكتاب الصادر عن المعرض يهدف بشكلٍ رئيسي إلى الحفاظ على التراث الثقافي وزيادة الوعي بالقيم القطرية العريقة بين الجيل الصاعد، إذ يأمل البرنامج التأسيسي في مشاركة القصص مع جمهور أكبر في المستقبل".

وأكد رئيس لجنة التوعية الثقافية في البرنامج التأسيسي ومشرف هذا المشروع المتميز، الأستاذ جيفري ماجارد، أنَّ معرض كتاب البرنامج التأسيسي: قصص من التراث القطري يُصوِّر بشكلٍ رائع المستوى العالي لمهارات اللغة الإنجليزية التي يمكن لطلبة قسم اللغة الإنجليزية في البرنامج التأسيسي تحقيقها، فقد وُجِّهَ الطلبة لجمع القصص التراثية التي تسلط الضوء على القيم المحلية البطولية وتبرز الدروس الأخلاقية والقيم الإسلامية للقطريين الأوائل، وأضاف إنَّ طلبتنا كانوا مسرورين للاستماع إلى الحكايا التي تتضمن العديد من الحكم والعبر المتوارثة من أجدادهم.

وتحدث الطلبة عن مشاركتهم في مشروع قصص من التراث القطري، حيث قالت الطالبة موزا موسى الحميدي: "لقد كنت طالبة جديدة في جامعة قطر عندما كتبت قصة (Donkey’s Tale). أنا فخورة جدًا بالمشاركة في هذا المشروع لأنه وفر لي فرصة لمعرفة كيف يمكنني تطبيق مهاراتي في اللغة الإنجليزية. لقد كان ذلك تحديًا كبيراً أكسبني خبرة ممتازة بتحويل قصة محكية سجلتها عن جدي إلى عملٍ مكتوب على الورق باللغتين العربية والإنجليزية، بدعمٍ من أعضاء هيئة التدريس بالبرنامج التأسيسي."

وبدوره، وقال الطالب طالب العذبة: "لقد تعلمنا الكثير في هذا المشروع. نحن الآن أكثر وعيًا بثقافتنا وعاداتنا وتقاليدنا. تعلمت كيفية كتابة القصص القصيرة، وعملت في مجموعات ساعدتني على تطوير العمل الجماعي. أنا سعيد جدًا لأن اسمي سيكتب في هذا الكتاب".

استمر المعرض مدة 4 أسابيع لإتاحة الفرصة للعديد من الطلبة وأعضاء هيئة التدريس والموظفين لحضور قراءة القصص ومطالعة الصور والرسومات التي تعبر عن كل حكاية. إنَّ هذا المشروع ساعد بشكل فعال في تقوية معرفة الطلبة ثقافتهم وطور مهارات القراءة والكتابة لديهم باللغتين الإنجليزية والعربية، إضافة إلى زيادة إبداعات الطلبة، ولقد كان لهذا المشروع الأثر البارز في معرفة الطلبة كيفية الحفاظ على الموروث الأدبي الثقافي ونشره.

ملفات ذات صلة
  • معرض كتاب البرنامج التأسيسي قصص من التراث القطري