In order to bring you the best possible user experience, this site uses Javascript. If you are seeing this message, it is likely that the Javascript option in your browser is disabled. For optimal viewing of this site, please ensure that Javascript is enabled for your browser.
Newsroom_detail  

إبحث في غرفة الأخبار

تصفية النتائج

مئات الطلبة يشاركون في معرض ملصقات المتطلبات العامة بجامعة قطر | Qatar University

مئات الطلبة يشاركون في معرض ملصقات المتطلبات العامة بجامعة قطر

2019-11-20
أثناء فعالية معرض الملصقات الطلابية

(تأثير كأس العالم 2022 على الاقتصاد القطري) و(المياه في دولة قطر: التحديات والموارد) و(دور اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان في حل أزمة الخليج) و(أساسيات الأمن السيبراني) و(ضريبة قطرية للوقاية من الأمراض) كانت جميعها من ضمن ما يُقارب 40 ملصق مشارك في معرض (ملصقات مشاريع المشاركة المجتمعية لبرنامج المتطلبات العامة) بعمادة الدراسات العامة بجامعة قطر، الذي شارك به المئات من طلبة مقررات البرنامج، من خلال عرض ملصقات علمية عبرت عن بعض مواضيع أبحاثهم، حيثُ تناولت المواضيع المعروضة عدّة قضايا مجتمعية مهمّة مرتبطة بمحتوى المقررات المطروحة بالبرنامج.

وقد عُقد معرض الملصقات يوم الاثنين الموافق الثامن عشر من نوفمبر 2019، بمجمع البحوث بجامعة قطر؛ بحضور جمع كبير من الطلبة وأعضاء هيئة التدريس، حيث تنافس عدد كبير من طلبة مقرر سيمينار السنة الأولى (UNIV 100) ومقرر الرياضيات في المجتمع (MATH 105) ومقرر الثقافة القانونية (LAWC 100) ومقرر العلوم في حياتنا (GSCN 100) ومقرر أساسيات الأمن السيبراني (CMPS 185)، وقد اتّسمت المواضيع المعروضة بالتنوّع والثراء، حيث عبّرت عن مدى وعي الطالب بقضايا مجتمعه واهتمامه بالمساهمة في بناء ورقيّ وطنه، وشملت المواضيع تحديات الفلاحة والزراعة في المجتمع القطري، العواصف الرملية، الطب البديل، ذوو متلازمة داون، وغيرها من الموضوعات المهمة للمجتمع القطري.

وكان في مقدمة السادة الحاضرين الأستاذ الدكتور إبراهيم الكعبي عميد الدراسات العامة بالجامعة، الذي أكد على أهمية المقررات الجديدة التي أضافها برنامج المتطلبات العامة، كما أكد على أهمية المسابقة في دعم المنافسة الأكاديمية وخدمة المجتمع القطري. وقال الكعبي في تصريحٍ له: "إن مقرر سيمنار السنة الأولى هو أحد مقررات برنامج المتطلبات العامة، والذي يتوافق مع أفضل الممارسات في كثير من جامعات النخبة العالمية، حيث ترتكز فكرة هذا المقرر علي دراسة الطلبة لعدد ٍمن الموضوعات المختلفة في غير تخصُّصِهم الأكاديمي مما يتيح للطلبة فرصة اكتساب العديد من المهارات والخبرات التي تؤهلهم للنجاح في تخصصاتهم الأكاديمية، و تجاوز أية صعوبات أكاديمية أو اجتماعية قد تواجههم في المرحلة الانتقالية بين المرحلة الثانوية والجامعيَّة، وهذا بدوره يسهِّل عملية التكيُّف والاندماج الأكاديمي والاجتماعي السلس داخل المجتمع الجامعي".

وقد أوضحت د. رنا صبح مدير برنامج المتطلبات العامَّة بجامعة قطر أن البرنامج يتبنى رسالة واضحة تتماشي مع أهداف ومبادئ استراتيجية جامعة قطر (2018-2022) ورؤية قطر الوطنية لعام (2030)، ودعمًا لتوجُّه جامعة قطر في الارتقاء بالعملية التعليمية وتحقيق أقصي غاية منها وهي تميُّز خريج جامعة قطر في سوق العمل القطري. ولهذا تمثَّلت رسالة البرنامج في تزويد طلبة الجامعة - من جميع التخصصات بمجموعة من السمات والمعارف والقيم والاتجاهات والمهارات اللازمة؛ لتمُّيزهم الأكاديمي والشخصي، والتي من شأنها تعظِّيم دورهم بفاعليِّة داخل الجامعة وخارجها.

وقالت الدكتورة صبح: "إن انخراط الطالب في القضايا المهمة في المجتمع القطري هو أحد الركائز الرئيسية لمقررات برنامج المتطلبات العامة الذي يعمل على إعداد الطالب كي يصبح مواطناً صالحًا له دور إيجابي في التعامل مع قضايا مجتمعه المختلفة". وإيمانًا من البرنامج بأهمية ربط الحياة الأكاديمية بالمجتمع، قامت د. صبح بتشكيل لجنة مختصة بذلك، حملت اسم (لجنة التواصل المجتمعي الطلابي)؛ وكان من أبرز مهامها هو دمج احتياجات وقضايا المجتمع القطري في إطار أكاديمي، من أجل ربط الطلبة بمجتمعهم، وقد جاء إعداد هذا المعرض ليوثِّق إنجازات هذه اللجنة.

وإلى جانب مقرر سيمينار السنة الأولى (UNIV 100)، أضاف برنامج المتطلبات العامة مؤخرًا عدة مقررات دراسية جديدة، وهي مقرر: الابتكار والقيادة والمشاركة المجتمعية (UNIV 200)، حوار الحضارات (DAWA 222)، الثقافة القانونية (LAWC 100)، الرياضيات في المجتمع (MATH 105) والعلوم في حياتنا(GSCN100) وأساسيات الأمن السيبراني (CMPS 185). وتهدف هذه المقررات إلى تزويد الطلبة بمهارات القرن الحادي والعشرين؛ ومن أهمها: مهارات التفكير الناقد والاستدلال والتفكير الإبداعي والريادي ومهارات التواصل.

وجدير بالذكر أن برنامج المتطلبات العامة يسعى إلى غرس مفهوم المشاركة المدنية والمواطنة الصالحة في إطار القيم العربية والإسلامية، وبناء الوعي بالمعارف المتنوعة؛ كي يصبح الطلبة مواطنين صالحين وقادة مسؤولين اجتماعياً قادرين على المشاركة المدنية، واستيعاب التغيرات المحليِّة والدوليِّة في عالم مليء بالتحديات.

ملفات ذات صلة
  • جانب من الفعالية