In order to bring you the best possible user experience, this site uses Javascript. If you are seeing this message, it is likely that the Javascript option in your browser is disabled. For optimal viewing of this site, please ensure that Javascript is enabled for your browser.
Newsroom_detail  

SEARCH BY KEYWORD

FILTER

جامعة قطر تدخل في النسخة العاشرة من تصنيف QS للجامعات العالميَّة | Qatar University

جامعة قطر تدخل في النسخة العاشرة من تصنيف QS للجامعات العالميَّة

2020-03-17

في مجال التصنيف بحسب التخصُّصات لعام 2020

تم تصنيف جامعة قطر في مجالين من أصل خمسة مجالات تعليميَّة، وذلك وفقًا للنسخة العاشرة من تصنيف مؤسسة (QS) Quacquarelli Symonds للجامعات العالمية في مجال التصنيف بحسب التخصُّصات لعام 2020.

ويضمُّ تصنيف (QS) للجامعات العالمية خمسة مجالات تعليميَّة عامة، وقد جاء تصنيف جامعة قطر في المرتبة الثانية في الهندسة والتكنولوجيا، حيثُ احتلَّت المرتبة 323 عالميًا (متقدِّمة من 401-450 في عام 2019)، وفي مجال العلوم الاجتماعية والإدارة، أُدرجت جامعة قطر لأول مرة وحصلت على المرتبة 451- 500.

تتضمن النسخة العاشرة من تصنيف QS للجامعات العالمية بحسب التخصُّصات 1368 جامعة، من 83 موقعًا، والتي تم تقييمها في 48 تخصُّصًا. وقد تم تصنيف جامعة قطر في ثمانية تخصُّصات هي: المحاسبة والمالية، ودراسات الأعمال والإدارة، والكيمياء، وعلوم الحاسوب ونظم المعلومات الهندسية – والهندسة الكيميائية، والهندسة الكهربائية والإلكترونية، والهندسة الميكانيكية والطيران والتصنيع والطب.

حيثُ جاء ترتيب التخصُّصات الثمانية كما يلي:

- الهندسة الكيميائية في لمرتبة 251-300

- علوم الحاسوب ونظم المعلومات في المرتبة 251-300

- الكهرباء والإلكترونيات في المرتبة 301-350

- الهندسة الميكانيكية في المرتبة 301-350

- دراسات الأعمال والإدارة في المرتبة 351-400

- المحاسبة والمالية في المرتبة 251-300

- إدراج الطب لأول مرة في المرتبة 501-550

- إدراج الكيمياء لأول مرة في المرتبة 551-600

وهكذا احتلت جامعة قطر المرتبة 276 في تصنيف QS للجامعات العالمية في عام 2020، وقفزت في المقياس بـ 56 مرتبة في عام واحد.

وتعليقًا على هذا الإنجاز، قال سعادة الدكتور حسن الدرهم رئيس جامعة قطر: "هذه لحظة فارقة، حيثُ تم تصنيف جامعة قطر في مجالين تعليميين من بين خمسة مجالات وذلك في النسخة العاشرة لتصنيف مؤسَّسة (QS) العالمية Quacquarelli Symonds للجامعات حسب التخصًّصات 2020. أن تتميَّز الجامعة في مجالات الهندسة والتكنولوجيا والعلوم الاجتماعية والإدارة على مستوى العالم؛ فهذا يعكس جودة التعليم الذي تقدِّمه جامعة قطر. فالتقدُّم إلى الأمام بـ 56 مركزًا في عامٍ واحدٍ؛ يدُلُّ على التزام جامعة قطر تجاه استراتيجيتها (من الإصلاح إلى التحوُّل 2018- 2022)".

وأضاف الدكتور الدرهم: "نحن فخورون بأن نذكُر أنَّ مجالات الطب والكيمياء يتم إدراجها في التصنيف العالمي لأول مرة، حيث احتلت جامعة قطر المركزين 501 -550 و551-600 على مستوى العالم، الأمر الذي يشجعنا على السعي أكثر في اتجاه التميُّز. هدفنا الرئيسي هو إعداد القادة الوطنيين وتنمية رأس المال البشري الوطني نحو بناء اقتصادٍ قائمٍ على المعرفة. نتطلعُ إلى التواجد في مراكز متقدِّمة باستمرار، وفي المزيدِ من التخصًّصات والبرامج في السنوات القادمة، لنتواجد بين أفضل الجامعات في المنطقة وفي العالم".

الجدير بالذكر أنَّ نظام مؤسسة (QS) Quacquarelli Symonds لتصنيف الجامعات العالمية يتألَّفُ من: التصنيف العالمي العام والتصنيف بحسب التخصُّصات (يسمّي أفضل الجامعات في العالم في دراسة 48-مادة مختلفة وخمس مجالات جامعية مركبة)، هذا إلى جانب خمسة جداول إقليمية مستقلة تشمل (آسيا وأمريكا اللاتينية وأوروبا الناشئة وآسيا الوسطى، والمنطقة العربية، ودول "بريكس BRICS" التي تضم كُلًا من: البرازيل وروسيا والهند والصين وجنوب إفريقيا).

ويستمر تصنيف مؤسسة QS للجامعات العالمية في التمتُّع بإطارٍ منهجي متسق وواضح، حيث يقوم بجمع ستة معايير بسيطة تُتابع الأداء الجامعي بشكلٍ فعّال. وهكذا، يستمر تقييم الجامعات وفقًا للمعايير الستة التالية: السُمعة الأكاديمية (40%)، سمعة صاحب العمل (10%)، والاقتباسات لكل عضو هيئة تدريس (20%)، ونسبة أعضاء هيئة التدريس / الطلاب (20%)، أعضاء هيئة التدريس الدوليين (5%) ونسبة الطلاب الدوليين (5 ٪).