In order to bring you the best possible user experience, this site uses Javascript. If you are seeing this message, it is likely that the Javascript option in your browser is disabled. For optimal viewing of this site, please ensure that Javascript is enabled for your browser.
Newsroom_detail  

SEARCH BY KEYWORD

FILTER

جامعة قطر تطلق المنتدى البحثي الثالث للشباب في مارس المقبل | Qatar University

جامعة قطر تطلق المنتدى البحثي الثالث للشباب في مارس المقبل

2020-02-04 00:00:00.0

تحت شعار "الهوية والسياحة الثقافية"

أعلنت جامعة قطر أن المنتدى البحثي الثالث للشباب 2020 سيعقد خلال الفترة من 11 إلى 12 من مارس المقبل، وذلك تحت شعار "الهوية والسياحة الثقافية: نحو ثقافة وإرث مستدام"، ويهدف المنتدى إلى إيجاد مادة بحثية تشمل الشواغل الثقافية، والمعرفية، والعلمية للشباب في هذه المرحلة، وتوفير قاعدة بيانات عن الطاقات الشبابية التي لها قدرات بحثية مميزة في مجال الدراسات النوعية التخصصية والبينية، إلى جانب استكشاف القدرات البحثية للشباب في حقل محدد مرتبط بفاعليات كأس العالم وما يصحبها من أنشطة ثقافية، ورياضية وبيئية وعمرانية.

كما يسعى المنتدى إلى تسليط الضوء على الأدوار التي تقوم بها مؤسسات، مثل: متحف قطر الوطني ومؤسسة الحي الثقافي (كتارا) في مجال تعزيز الهوية الثقافية في دولة قطر، وتوطين المعرفة المستدامة لدى الشباب وتهيئتهم للقيام بواجبهم والمبادرة نحو المشاركة الإيجابية في تعزيز الفائدة من هذا الحدث الكبير، وفتح قنوات اتصال للبحث والمعرفة بين الجامعة ومؤسسات المجتمع وبخاصة التي لها دور أساسي في كأس العالم.

تأمل جامعة قطر أن يفتح هذا المنتدى قنوات اتصال بين الشباب الباحثين ومؤسسات المجتمع المعنية بكأس العالم، وتعزيز ثقافة البحث العلمي وربطها بالأحداث التاريخية المهمة، والترويج للسياحة الثقافية وبناء مجتمع المعرفة، والتعريف بالتراث القطري بكافة أشكاله على نحو علمي دقيق حسب مواصفات منظمة /اليونسكو/ مثل: الأسماء القطرية، والأكلات الشعبية، والمدن والمساجد والمتاحف والقلاع وغيرها من المعالم والجوانب التراثية.

وقالت الأستاذة الدكتورة مريم العلي المعاضيد نائب رئيس الجامعة للبحث والدراسات العليا: "إن هذا المنتدى يأتي في إطار استراتيجية الجامعة الهادفة إلى تنمية البحث العلمي لدى الشباب وبخاصة الجوانب المتعلقة بدراسات الهوية والتراث والتواصل الحضاري". وأضافت: "إنَّ المنتدى البحثي الثالث يحمل عنوان "الهوية والسياحة الثقافية" لتحقيق عدة أغراض معرفية وثقافية ومجتمعية؛ وليمثل فرصة مناسبة لتوجيه الشباب نحو احتياجات المجتمع في المرحلة القادمة التي تستعد فيها الدولة لاستضافة كأس العالم".

وأكدت الأستاذة الدكتورة مريم المعاضيد على دور الشباب في تعزيز الفائدة من هذه المناسبة العلمية وإشراكهم في القيام بالواجبات البحثية والاستكشافية الممهدة لهذا الحدث الدولي مثل إبراز الهوية الوطنية والحضارية لدولة قطر وشعبها، والتعريف بتراثها القديم ونهضتها الحديثة والترويج للسياحة الثقافية، في ضوء ما تمتلكه الدولة من معالم ثقافية عالمية.

وأشارت اللجنة المنظمة للمنتدى إلى أن المشاركة متاحة لطلبة الدكتوراه والماجستير وطلبة البكالوريوس، وأنه يمكن للطالب أن يتقدم منفردا ببحثه أو كمجموعة من الطلبة ولو من تخصصات متعددة بشرط ألا يزيد العدد عن ستة طلاب في المجموعة الواحدة، كما يمكن اختيار أحد الموضوعات في المحاور البحثية للمنتدى وإجراء بحث نظري أو تطبيقي حوله.

كما بينت اللجنة أن المنتدى يتيح للطالب أو مجموعة من الطلبة التقدم للمشاركة فيه ولو ببحث أنجز مسبقا، أو تمت المشاركة به في فعالية علمية أخرى بشرط أن يتلاءم مع موضوعات المنتدى.

واختارت اللجنة المنظمة للمنتدى ثمانية محاور يمكن للشباب المشاركة حولها ببحوثهم؛ يتناول المحور الأول منشآت كأس العالم واستدامة الإرث القطري في العمارة والفنون والثقافة، ويرتبط هذا المحور بمجالات بحثية مقترحة عديدة منها استدامة تراث العمارة التقليدية في بناء وتصميم المنشآت الخاصة بكأس العالم، ودراسة مقارنة وتحليل لبرامج الاستدامة في المنشآت المرتبطة بهذه البطولة، وتحليل برامج استدامة الإراث الطبيعي ممثلا في النباتات والأشجار المحلية من خلال هذه البطولة، وسبل تفعيل الإرث الثقافي في فعاليات كأس العام 2022.

ويرتبط المحور البحثي الثاني للمنتدى بدور المتاحف في تعزيز الهوية الثقافية، حيث يمكن للطلبة المشاركة ببحوث تتناول "الدور التعليمي للمتاحف في حفظ التراث والهوية الثقافية للمجتمع"، و"دور المتاحف في تعزيز الصورة الحضارية للدولة والتواصل الإنساني"، و" دور متحف قطر الوطني في تسجيل ونشر التاريخ الاجتماعي والسياسي لدولة قطر"، و"أهمية انضمام دولة قطر لعضوية المجلس الدولي للمتاحف" الذي تم مؤخرا.

ويركز المحور الثالث على الاقتصاد والسياحة الثقافية، متيحا المجال للطلبة الكتابة والبحث تحت عناوين عدة منها: (دراسة مكانة السياحة الثقافية في الاقتصاد) و (دولة قطر كوجهة سياحية ثقافية: دراسة تسويقية للمميزات والتحديات)، و(تحليل مقومات السياحة الثقافية ودورها كميزة تنافسية للقطاع السياحي)، و(تنظيم كأس العالم، كمناسبة تسويقية للسياحة الثقافية).

ويتعلق المحور الرابع بالمدن التراثية ودورها في السياحة الثقافية، ليفتح مجالات بحثية مهمة أمام الطلبة مثل: (صيانة المدن التراثية: دراسة أثرية معمارية) و(جمع وتوثيق أسماء وخصائص المواقع التاريخية السياحية: دراسة توثيقية سياحية) و(دراسة نماذج مضيئة مثل سوق واقف ومؤسسة الحي الثقافي "كتارا" لتقييم أثرها الإيجابي في تنمية السياحة الثقافية)، كما يمكن الكتابة في هذا المحور عن نجاح دولة قطر في تسجيل مدينة الزبارة كموقع مميز على قائمة مواقع التراث العالمي في منظمة /اليونسكو.

ويأتي المحور البحثي الخامس تحت عنوان "رموز ومكونات الهوية"، ليضع الباحثين الشباب أمام عدد من الرموز والمكونات التي تشكل مادة بحثية مهمة في مجالات مختلفة مثل (المساجد: دراسة معمارية توثيقية)، و(جمع وتوثيق مفردات اللهجات المحلية: دراسة لغوية)، و(جمع وتوثيق التراث الخاص بالنظام القضائي: دراسة قانونية تاريخية)، و(جمع وتوثيق تطور العَلَم) بوصفه رمز السيادة والوطن.

ويتصل المحور البحثي السادس للمنتدى بجمع وتوثيق أجزاء من التراث الثقافي، مثل (جمع وتحقيق أسماء الأشخاص.. دراسة تحليلية)، و(جمع وتدوين التراث الخاص بالمطبخ: دراسة تاريخية اجتماعية)، و(جمع وتدوين التراث الخاص بالطب الشعبي: دراسة أنثروبولوجية)، و(جمع وتدوين الحكاية الشعبية).

أما المحور السابع فيحمل عنوان "تحديات الهوية والعولمة"، ويمكن للطلبة الكتابة حول عناوين عدة تحت هذا المحور البحثي العام مثل: (دور التعليم في المحافظة على الهوية الثقافية عند النشء والشباب: دراسة تحليلية)، وأثر وسائل التواصل الاجتماعي على الهوية الثقافية للشباب: دراسة مسحية)، و(أثر العولمة على اللغة العربية بين الشباب: دراسة مسحية تحليلية)، و(دور وسائل الإعلام في المحافظة على الهوية الثقافية).

ويتعلق المحور الثامن بالطب والصيدلة وصحة المجتمع، ليتيح للطلبة الكتابة عن موضوعات طبية وصيدلانية مهمة مثل (دور الاعشاب الطبية المحلية في عالج الأمراض المختلفة)، و (دور المواد المستخلصة من مصادر طبيعية في تركيب الأدوية الحديثة)، و (إدارة المؤسسات الصحية والاقتصاد الدوائي)، و (دور التوعية الصحية في النهوض بالمجتمع ومكافحة الإدمان والعادات الغذائية السيئة).

وللمزيد من التفاصيل حول المنتدى البحثي الثالث للشباب 2020، يرجى التواصل عبر البريد الإلكتروني yfr@qu.edu.qa أو متابعة قطاع البحث والدراسات العليا في جامعة قطر على منصات التواصل الاجتماعي: @QUResearch